دعم "مداك"

  • يعتمد تأسيس "مداك" وتشغيلها وتنميتها واستدامتها على الدعم المالي والعيني الذي تتلقاه من كبرى الشركات والمجموعات التجارية والصناعية ذات المسؤولية الاجتماعية المتأصلة، وكبرى المؤسسات الخيرية المانحة، والريع الناجم عن غدارة وتشغيل الأوقاف الاستثمارية المدرة للإيراد التي توقفها كبرى العائلات السعودية لصالح الأكاديمية والرسوم الدراسية والخدمية التي تستوفيها من طلبتها.
  • وقد برز دور المانحين في توفير الأموال اللازمة لإنجاز الدراسات الإدارية الأولية، والتصاميم الهندسية للمنشآت، وشراء الأرض التي ستقام عليها الاكاديمية إضافة إلى تأمين ما يلزم للبداية في اعمال الحفر والتشييد.
  • عن المساهمة في تأسيس "مداك" وتشغيلها سيعيد لمهد الأديان وقبلة العلماء أهميتها ورفعتها ومكانتها العلمية وستكون جاذبة للموارد البشرية المتميزة المهتمة بالعلم والعمل وإقامة مجتمع تعليمي رائدا عالميا، يحقق المكانة العلمية المناسبة للمدينة المنورة ويوفر بيئة حيوية متوازنة؛ كما ستساهم الشراكة في بناء:

  • -    كادر إداري وتعليمي متميز يجمع بين الخبرة والمهارة العالية في التدريس والغدارة ويحقق اهداف الاكاديمية.
    -   منشآت دراسية بأعلى مستوى مخصصة لاحتضان النشاطات الدراسية لجميع طلبة الاكاديمية.
    -   وتحتوي القاعات والمختبرات والمشاغل والصالات المخصصة وقاعات تقديم العروض المرئية.
    -   منشآت داعمة للإبداع مثل المكتبات وحاضنات المشاريع العلمية والأدبية والفنية وحاضنات الحوارات والمناظرات ومساحات التعلم ومباني النشاطات الرياضية والمتحف ومركز الاستكشاف العلمي الثقافي وغرف التعلم الذاتي والابتكار.
    -   المجمعات السكنية الداخلية للطلبة وأعضاء هيئة التدريس.
    -   المراكز الخدمية التي تضم مركز التوعية المجتمعية ومركز الام وكلية تدريب وتنمية المعلمين.
    -   المنشآت الترويحية والاجتماعية وتضم المسجد والمساحات المتاحة لفترات الراحة والمطبخ وصالات الطعام والمسارح والقاعات.
    -   منشآت لوجستية وتشمل مواقف السيارات والمستودعات ومقر صيانة المباني وغيرها.